generation-what

قيمنا

الاستقلالية: التلفزة التونسية مرفق عمومي للسمعي البصري يتمتّع بالاستقلالية هدفه تقديم مادّة إعلامية شاملة تلبّي حق المواطن في إعلام جرّ ونزيه ملتزم بأخلاقيات المهنة، لذلك تمارس التلفزة التونسية مهامها بشكل مستقلّ عن أيّ ضغوط سياسية أو اقتصادية وذلك في جميع مجالات إنتاجها في إطار احترام القانون. وتعني الاستقلاليّة حرّية اختيار المواضيع والضيوف والمعالجة الإعلامية بمعزل عن أية تأثيرات خارجية والنأي عن التّجاذبات والصراعات ووضع خدمة الصالح العام في مقدمة التزامات هذا المرفق العام.

القرب: تلتصق برامج التلفزة التونسية وإنتاجاتها التصاقا وثيقا بتونس والتونسيين، وهي تهتمّ بكلّ المواضيع التي تخصّ المواطنين وتؤثّر في مختلف جوانب عيشهم سلبا أو إيجابا، وهي تنقل أيضا واقعهم وتعبّر عن تطلّعاتهم مهما كانت انتماءاتهم السياسيّة أو الاجتماعية أو الجهوية.

المسؤولية: تعمل التلفزة التونسية بوصفها مرفقا عموميا على توفير إعلام مسؤول يوازن بين الحريّة والمعايير المهنية والأخلاقية، وترتكز في ذلك على التدقيق والتمحيص في صحّة الوقائع قبل بثّها والابتعاد عن التكهنات غير المستندة إلى الدلائل، كما تمتنع عن نشر وبث الأخبار والآراء التي تحرّض على العنف أو التمييز بمختلف أشكاله العنصري أو العقائدي أو الاجتماعي أو الثقافي أو الجهوي... كما تلتزم بالحياد والتوازن وعدم إبداء الرأي لتتيح للجمهور تطوير قناعاته الخاصّة.

الابتكار: تسعى التلفزة التونسية إلى تطوير المشهد السمعي البصري التونسي ولتكون أيضا مرجعا في القطاع الإعلامي ولتكون أيضا قاطرة للابتكار والإبداع، وهي تطوّر لتحقيق ذلك صيغا جديدة في برامجها وإنتاجاتها تستجيب لانتظارات جمهورها وتقنيات وطرق جديدة للتفاعل معه.

الانفتاح: تنفتح التلفزة التونسية على محيطها العربي والإفريقي والمتوسطي وعلى العالم عملا على تثبيت وعي تونسي بالذات وبالمجموعة لما لهذا الوعي من أهمّيّة في نسج قيم السلم والتسامح.

انقر على الرابط للتعرّف على كامل بنود مدونة السلوك التي تضبط المبادئ الأخلاقية العامّة للتلفزة التونسية.